مسلسل بابا العرب

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

قصه ايمان الدكش ..حصلت بالفعل
ابونا المختص بزيارة السجون في عصرنا الحالي يزور المساجين بانتظام كل أسبوع والسجن فيه رجل قوي مسيطر علي جميع المساجين محكوم عليه بالأشغال الشاقة المؤبدة لجرائمه الكثيرة اسمه الدكش غير مسيحي يعتبر عمدة المساجين وهو شخص مرعب٠رأي معاملة الكاهن للمساجين كم هي أبوة حانية فأحب الكاهن
وكان في وسط الضباط والمساجين يطلب من ابونا ويقول صليلي ياابونا وهو راكع وبالفعل يمسك ابونا الصليب ويصلي له
ويبتدئ ابونا في زيارة المساجين ويرافقه الدكش طلب منه الدكش زيارة مسجون مسيحي كان مليونير وأفلس ودخل السجن بشيكات من غير رصيد لدرجة ليس معه ما يدفعه للمحامي فطلب ابونا ان يتولي مصاريف المحاماة ولكن المليونيرالمسيحي رفض وقال انا هنا فرحان رد عليه ابونا فرحان ازاي قال له كنت احيا حياة الخلاعة والدنس والقمارولم اعرف الرب يسوع واتلذذ به الا هنا في الزنزانة اتركني اكمل مدة العقوبة قال له الكاهن كما تريد
وهل تحب ان احضر لك التناول الأسبوع القادم فرح جدا المليونير وقال اعظم خدمة تعملها لي كل هذا الحوار امام الدكش
وفي الأسبوع التالي حضر ابونا ومعه التناول للمليونير وأول من استقبل ابونا الدكش ولاحظ النور الخارج من حق الذخيرة وسأل ابونا ان يصليله كالعادة وركع امام الجميع في دهشة كل الحاضرين من تصرفه ودخل ابونا ليناول المليونير وعين الدكش علي التناول وأخذ يلح علي الكاهن ليتناوله قال ابونا لاينفع هذا للمسيحيين فقط فسأله الدكش كيف أكون مسيحي رد ابونا لازم تتعمد قال ممكن تعمدني الان قال الكاهن ان كنت تؤمن أعمدك قال آمنت بالمسيح الفادي فاخذ ابونا كوب ماء وصلي عليه ورش علي الدكش ثلاث مرات وقال أعمدك بأسم المسيح وقال ابونا انت أصبحت مسيحي والأسبوع القادم احضر لك التناول اجاب الدكش بعد ان استنار والنعمة علت وجهه لن تجدني الأسبوع القادم فرد عليه ابونا يعني هتروح فين
وما ان حضر ابونا الأسبوع التالي ومعه التناول للاثنين لم يجد الدكش في استقباله فسأل عليه فأجابوه بعد زيارتك الاخيرة توفي ٠
أولون يكونون آخرين وآخرون اولين لاتهمل فرص التوبة اليوم الذي يمر لن يعود وانا وانت موجودون اليوم ولا نعلم أين نكون الغد...